الأبحاث التي تم نشرها بعد تحريرنا

*جميع الأبحاث تم الموافقة على نشرها على موقعنا
more

Newsletter
تنزيل ملف النشرات

Speech
PPT

"لا تنشر المقالات التي لا تتطابق مع الشروط المطلوبة"

- مجلة تايلور وفرانسيس(Taylor and Francis Journals)


يستغرق تنسيق المقالة وقتاً طويلاً ويتطلّب قراءة دقيقة لملف طويل ومفصّل عنوانه "إرشادات للمؤلفين". وحرصاً منا على عدم إضاعة وقت المؤلف، نعمل على تنسيق مقالته بشكل يتلاءم مع مواصفات المجلة المقصودة لنشر المقالة. وما إن نستلم النسخة النهائية لمقالته، ندرس بدقة موقع المجلة وملف "إرشادات للمؤلفين" وبالتالي ننسق مقالته لتتلاءم مع مواصفات المجلة. ولكي يحصل المؤلف على صورة أوضح عن تلك المواصفات، ننصحه بالضغط على الرابط.

نبدأ هذه الخدمة بتقييم يسبق التنسيق. خلال هذه المرحلة، نعمل على تقييم متطلبات المجلة و على المؤلف أن يحدّد النسخة التي يريد تنسيقها بالإضافة إلى الملخص والرسالة التي ترافق عملية الإرسال. وإستناداً إلى المعلومات التي يقدمها لنا، نعدّل مقالته بشكل يتلاءم مع مواصفات المجلة المعنية أو الناشر.
وفي حال صحّحنا و/أو ترجمنا مقالة ما للمؤلف، نطلب منه أن يعيد قراءة النسخة المصححة و اختيار قبوله أو رفضه للتغييرات التي قام بها محررونا وبالتالي لتعليقاتهم قبل أن نباشر بعملية التنسيق. حين يوافق المؤلف على التغييرات كلها ويحذف تعليقات المحرر عن النسخة، نطلب منه أن يرسل إلينا تلك النسخة لتنسيقها.
وبدورنا نصحح مقالته بحسب مواصفات التنسيق أو الأسلوب المتبع في المجلة أو دار النشر.


نموذج عن خدمة تنسيق المقالة

مواصفات التنسيق المتبعة في المجلة


قبل التنسيق


سجلات و نتائج التنسيق (ملاحظة: توفّر هذه الخدمة التنسيق وفقاً لمواصفات التنسيق المتبعة في المجلة ولا تشمل التحرير في اللغة الإنجليزية)



من يستفيد من خدمة تنسيق المقالة التي نقدّمها؟

المؤلفون الذين يريدون أن تتلاءم مقالتهم مع "الإرشادات للمؤلفين" المتبعة في المجلة.



ما هي المهام التي تشملها خدمة تنسيقالمقالة؟


التكلفة:


ما الذي نطلبه من المؤلف؟

نطلب من المؤلف أن يزوّدنا باسم المجلة وبعنوان موقعها الإلكتروني إن توافر. بالإضافة إلى ذلك، نطلب منه أن يرسل النسخة الأخيرة لمقالته الجاهزة للتنسيق. كما نطلب منه أن يرسل إلينا نماذج مقالات نشرها مسبقاً في المجلة المعنية كي نستعين بها كمرجع.



كم تحتاج هذه الخدمة من الوقت؟

يحدّد عدد أيام العمل الذي يحتاج إليه التنسيق بحسب المقالة. بعد تقييم مقالة المؤلف، نبلغه بعدد الأيام الذي نحتاج إليه لإنجاز خدمة التنسيق. نوفر هذه الخدمة بعد ترجمة المقالة أو تحريرها كونها لا تدخل ضمن مدة الوقت المعطى للخدمتين الأخريتين.



لا تشملخدمات التنسيق ما يلي:


في الوقت الحالي، تتلقى المجلات النسخة الأصلية للمقالة. ولتسهيل مهمتها في تحليل المقالات، تطلب معظم المجلات أن تتبع تلك المقالات تنسيقاً موحداً يختلف من مجلة إلى أخرى. وتفسّر كل مجلة هذا التنسيق الموحّد في ملف "الإرشادات للمؤلفين".

يحوي ملف "الإرشادات للمؤلفين" توقعات المجلة من المؤلفين في ما يتعلّق بنوع المقالات التي يُسمح بنشرها، والتنسيق المطلوب لكلّ أنواع المقالات، والمواصفات المتعلقة بعدد الرسوم التوضيحية ونوعها (صور، وجداول)، والمواصفات المتعلقة بالكلمات المستخدمة ورسوم النشر (إن توافرت) وأي إرشادات أخرى تتبعها المجلة. ينبغي على المؤلف أن يقرأ ويتبّع تلك الإرشادات بدقة لأن المقالة التي تتلاءم مع مواصفات المجلة كلها تترك انطباعاً جيداً لدى المحررين والمراجعين مما يسمح لها بالانتقال إلى المرحلة التالية من العملية ويسهل عملية مراجعتها.

وفي ما يلي بعض النقاط التي عادة ما تكون مطروحة في ملف "الإرشادات للمؤلفين":

  • أنواع المقالات التي تقبلها المجلة

    تعتمد المجلات التي تنشر أنواعا مختلفة من المقالات (كمجلة "JAMA") معايير محددة حول مضمون وأسلوب كلّ نوع من المقالات ومن هذه المعايير: رسائل إلى المحررLetters to the Editor، التقارير القصيرة short communications، وأوراق البحث الكامل full-length research papers، و مقالات المراجعة review articles. يستخدم هذا النوع من المجلات ملف "الإرشادات للمؤلفين" لشرح ما ينبغي أن يتضمنه كل نوع من المقالات.

  • رسالة إلى المحرر تسبق إرسال المقالة

    تطلب معظم المجلات من المؤلفين القيام باستفسار قبل إرسال مقالتهم للتأكد ما إذا كانت المجلة ستهتم بنوع المقالة و بموضوعها وما إذا كان أسلوب المقالة و مواصفاتها تتناسب مع متطلبات المجلة. يوفّر ذلك الكثير من الوقت للمؤلفين و لمحرري المجلة. ويستطيع المؤلفين أيضاً الحصول على رقم هاتف المجلة أو عنوان بريدها الإلكتروني من صفحة ملف الإرشادات الذي يقرأونه.

  • مستوى اللغة الإنجليزية

    تقبل معظم المجلات التي تنشر باللغة الإنجليزية المقالات المكتوبة باللغة الإنجليزية فقط. أما المقالات المكتوبة بلغات أخرى فينبغي ترجمتها إلى الإنجليزية قبل التسليم. وفي حال رأى بعض المراجعين بأن المقالة المقبولة للنشر تحتاج إلى التعديل أو التصحيح، وتطلب بعض المجلات أن يتم مراجعة المقالة أولاً.

  • اللغة الإنجليزية البريطانية أو الأمريكية

    قد تحدد المجلات في ملف "الإرشادات للمؤلفين" إن كانت تفضّل أن يستخدم المؤلف اللغة الإنجليزية البريطانية أو الأمريكية في مقالته. إن لم تحدد أي لغة تفضّلها، على المؤلف أن يطالع بعض المقالات المنشورة في المجلة لمعرفة اللغة المستخدمة فيها.

  • نمط تنسيق النص الرئيسي

    الدقة هي من أهم الميزات التي تتمتع بها المجلات في ما يتعلق بتنسيق مقالاتها. فهي تحدّد عدد الكلمات أو الصفحات المسموح به. قد تحدد المجلة أيضاُ حجم الخطّ والتباعد بين الأسطر (عادة ما يكون تباعد مضاعف). تفضل معظم المجلات بلا محاذاة على هامش الصفحة اليمنى في حين تحدد بعض المجلات الأخرى بأن تكون المقالة في شكل عمود واحد وإن استخدمت الأعمدة المزدوجة سوف تزيد من تكلفة رسوم النشر. يجب ترقيم الصفحات على التوالي مع تخصيص صفحات مستقلة للعنوان والصور كما ذُكر في ملف "الإرشادات للمؤلفين". تقدم بعض المجلات مثل JSPJ وNature نماذج للاستخدام في تنسيق المقالات. يمكنك الإطلاع على نموذج مجلةNature على الرابط التالي:
    http://www.nature.com/nature/authors/submissions/template/index.html

  • تنسيق صفحة العنوان

    تختلف مواصفات صفحة العنوان بين مجلة و أخرى. تحدد معظم المجلات بأن تُطبع صفحة العنوان على ورقة منفصلة وأن تتضمن عنوان المقالة واسم المؤلف ودرجاته التعليمية والعنوان واسم الجامعة أو المعهد، وعدد الكلمات، واسم المؤلف الثاني (في حال وجود أكثر من مؤلف).وفي الوقت نفسه، تطلب بعض المجلات عدم تسليمها مع صفحة عنوان على ورقة مستقلة.

  • تنسيق الملخص

    تحدّد المجلة عدد الكلمات المسموح به (عادة ما بين 250 و 350 كلمة) والمحتوى المتوقع كتابته في الملخص، سواء أكان من الضروري الإتباع بتنسيق IMRAD أو وضع الملخص على ورقة مستقلة.

  • عدد كلمات المفتاح المطلوب

    إن إستخدام كلمات المفتاح ضروري لمساعدة القرّاء في العثور على مقالة لدى استعمالهم محركات البحث على الإنترنت. تحدد معظم المجلات عدد كلمات المفتاح التي تريدها وهو عدد يتراوح ما بين 5 إلى 10 كلمات. تُدرج كلمات المفتاح عادة في المقالة بعد المخلص مباشرة.

  • تنسيق المراجع

    قد تطلب بعض المجلات ترقيم المراجع على التوالي كما هي في النص أو كتابتها بحسب الترتيب الأبجدي. وقد تطلب مجلات أخرى إدراج معرّف الوثيقة الرقمية (Digital Object Identifier ,DOI) في الإستشهادات حتى ولو ذُكرت النسخة المطبوعة للمقالة في الإستشهادات. أمّا أسلوب كتابة المراجع فتُعلن عنه كل مجلة إلى جانب أمثلة محددة عن كيفية كتابة استشهادات المقالات والكتب وفصول الكتب. على سبيل المثال، تطلب بعض المجلات ذكر أسماء مؤلفي المقالة جميعهم فيما تطلب مجلات أخرى ذكر اسم المؤلفين الثلاثة الأوائل أو المؤلف الأول فقط. أما بالنسبة إلى المجلة الطبية فقد تحدّد استخدام أسلوب فانكوفر Vancouver أو هارفرد Harvard في كتابة المراجع.

  • تنسيق الجداول

    تحدد الإرشادات عدد الجداول المسموح به، وطريقة الترقيم، وعدد الكلمات في عناوين الجداول وعناوينها الفرعية، وإن كانت المجلة ترغب في الحصول على نسخة مطبوعة للجداول. تطلب معظم المجلات ترقيم الجداول على التوالي بحسب ترتيبها في النص وأن يعلم موقع الجداول في النص على نحو واضح.

  • تنسيق الصور

    على المؤلف قراءة هذا القسم بتأنٍ. تحدد بعض المجلات عدد الصور المسموح بنشرها. وعادة ما تنشر المجلات عدداً محدداً من الصور بالأبيض والأسود مجاناً ولكنها تزيد السعر في حال استخدم المؤلف صوراً ملوّنة أو صوراً إضافية تخطت العدد المسموح به. كما أنها تذكر بوضوح حجم الصور، و تفسيرات حول عناوين الصور وأسلوب الترقيم، و شكل الملف المقبول به، و رسوم النشر، وما إذا كانت ترغب في الحصول على نسخة مطبوعة للصور. وتطلب أيضاً بعض المجلات عدم إدراج الصور في النص الأساسي بل إرسالها على حدة فيما تسمح مجلات أخرى بإدراجها في آخر النص الأساسي. وتحدد بعض المجلات أيضاً ما إذا كانت تريد الصور مطبوعة على ورق لامع أو غير لامع.

  • إرشادات حول المعادلات والوحدات والإحصائيات

    تقدم معظم المجلات و بخاصة تلك التي تتعلق بالعلوم إرشادات حول تعليمات عرض المعادلات و الوحدات و الإحصائيات في النص.

  • أساليب استخدام الرموز و غيرها

    تقدّم معظم المجلات أساليب أو أشكالاً لكتابة المختصرات و الرموز و الأدوية و أسماء الأدوية التجارية وأسماء البكتيريا وغيرها.

  • شكل ملف المقالة الأصلي

    تطلب المجلات أن تُكتب المقالات في برنامج MS Wordأو WordPerfect، غير أن بعض المجلات الأخرى قد تقبل بالمقالات المرسلة على برامج LaTex، و PDF، و EPS، و Text، و Postscript، أوRTF وإن سمحت المجلة بنشر مقال مكتوب في برنامج PDF، تطلب من المؤلف تزويدها بنسخة للمقال مكتوبة في برنامج MS Wordأو WordPerfectوتحدد بعض المجلات حجم الملفات (ينبغي ألا تتعدى الملفات الفردية 1 كيلوبايت) وشروط تسميتها. ينبغي على المؤلفين اتباع هذه التعليمات بدقة لتفادي تأجيل عملية مراجعة المقالة أو رفضها.

  • ما ينبغي على المؤلف أن يكتب في رسالة التغطية؟

    تقدّم بعض المجلات كمجلة JAMA إرشادات بالتفاصيل للمؤلفين كما أنها تشرح كيفية كتابة رسائل التغطية.

    وخلاصة القول أن كل مجلة تضع قواعد تنسيق للمقالات خاصة بها يمكن الإطلاع عليها في ملف "إرشادات للمؤلفين" المتوافر في نسخة المجلة الورقية أو على موقعها الإلكتروني. ينبغي على المؤلفين قراءة هذه الإرشادات بتأن لأنها تشرح أنواع المقالات المنشورة في المجلة وكيفية إرسال المقالات وتحديد وجهة إرسالها وكيفية تنسيق المقالة (بما فيه تنسيق الجداول، الصور، والرسوم البيانية، والمراجع) وتفاصيل أخرى تتعلق بطول المقالة ورسوم النشر. قد تكون قراءة تلك الإرشادات مملّة ولكن قضاء بعض الوقت في مراجعتها مهم للغاية. فإن إتباع "الإرشادات للمؤلفين" سيقلّل من احتمال رفض مقالة ومن الوقت المطلوب لعملية المراجعة.





TOP OF PAGE